تشابرون كذب على إيمري

تشابرون كذب على إيمري

تحدث الحكم الفرنسي السابق توني تشابرون إلى كانال و فرنسا بأن تشابرون كذب على إيمري، حول المباراة 6-1 حيث تغلب برشلونة على باريس سان جيرمان في ريمونتادا الشهير.

عندما تكون حكما عليك أن تبقى معا ولاتكذب ولكن تشابرون كذب على إيمري، أخبره أنه لم يرى المباراة ولم يرغب في الاعتراف له، حتى لو فكر في الأمر، أن فريق التحكيم ارتكب خطأ في تلك الليلة.

بالتأكيد هذا ما كان يود سماعه لكنه لم يكن اللحظة المناسبة. لذلك لم يفعل اليوم وبعد خمس سنوات يمكنني أن أقول ذلك وربما، بمجرد تقاعدي، من الأسهل القول إننا بشر ونرتكب أخطاء أيضًا.

وأوضح أنه كانت هناك أخطاء من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في اختيار المسؤولين عديمي الخبرة.

وتابع تشابرون: بالنسبة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، كانت نتيجة مباراة الذهاب تعني أن المواجهة ستكون مريحة للحكم، وهو نوع من الاختبار «دون أي مخاطرة».

بالنسبة للحكم السابق، كان الخطأ الأول هو اختيار فريق التحكيم: دينيز أيتيكين، حكم لديه خبرة قليلة في المستوى الأول، وبنجامين براند، بدون خبرة عمليًا.

ولم يكن أن يكون (بنيامين براند) هناك في قراره الأول، أصيب الحكم المساعد بالذعر عند 1-0، كان أول شيء فعله هو النظر إلى المساعد الآخر لمعرفة ما إذا كان عليه إعطاء الهدف أم لا، إنه الشخص الأبعد، صاحب الخبرة الأقل، الشخص الذي لا ينبغي أن يحكم على هذا المستوى والذي قلب اللعبة وذهب للتحدث إلى الحكم، بينما كان محاطًا بلاعبي برشلونة.

لحظة مهمة أخرى هي عند هجوم مضاد لباريس سان جيرمان في الدقيقة 85، لم يمنح الحكم المساعد الآخر ركلة جزاء على دي ماريا وأعاق أيتكين أداء المساعدين وفي الإجراء التالي حصل نيمار على ركلة حرة مباشرة من شأنها أن تغير مسار المباراة تمامًا.

ركلة الجزاء 5-1 لم تكن واحدة، هناك اتصال لكن سواريز جعل ذلك يحدث مع المحاكاة في وقت كهذا لتسمية ركلة جزاء، عليك أن تكون متأكدًا جدًا، وإلا فلن تعطي هذه الركلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى