يستعمل الخمار لتغطية ثلاث مواضع وشدها

يستعمل الخمار لتغطية ثلاث مواضع وشدها

يستعمل الخمار لتغطية ثلاث مواضع وشدها، إن الله عز وجل أمر المرأة بالستر وسوف نوضح لكم في مقالنا عن الفرق بين الحجاب والخمار وماهي المواضع التي يجب أن يتم تغطيتها وشدها، وتوضيح ماهو الحكم بالتغطية والحجاب مستعينين بأدلة من القران الكريم والاحاديث.

يستعمل الخمار لتغطية ثلاث مواضع وشدها

يستعمل الخمار لتغطية ثلاثة مواضع في المرأة، وهي الرأس والصدر، والوجه، ودليل ذلك قوله تعالى: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}، وسيتمُّ في هذه الفقرة تفصيلِ كلِّ موضعٍ، وفيما يأتي ذلك:

  1. الرأس: أوَّل موضعٍ من مواضع استعمال الخمار، وفيما يأتي الأدلة على ذلك:
    1. اللغة العربية: أنَّ الخمار في اللغة تأتي من التغطية، وهو لباسٌ تلبسه وتشده المرأةُ في أعلى الرأسِ وما دونه.
    2. من السنة النبوية: ما صحَّ عن عطاء بن رباح حيث قال: “إذا أرادَتْ أن تمسَحَ رأسَها، قال: تُدْخِلُ يدَيْها تحتَ الخمارِ، فتمسَحُ مُقَدَّمَ رأسِها؛ يُجزِئُ عنها”.
  2. الصدر: وما يدلُّ على ذلك قوله تعالى: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}، ومن المعلوم أنَّ الجيوب هي الصدور.
  3. الوجه: حيث أنَّ الخمار عبارة عن قماشٍ طويل ممتدٌ مشدودٌ تنزله المرأة من قاعدته، وهي أعلى الرأس، على ما شاءت.

ماهو الفرق بين الحجاب والخمار

يعتبر الحجاب والخمار لفظان يدل على الستر ولكن يعد الحجاب أعم من الخمار ، إذ أنَّ الحجاب يُقصد به ستر جميع ما يجب على المرأة ستره وتغطيته من بدنها، بينما الخمار فهو ما تضعه المرأة على رأسها وتسدله على وجهها وعنقها عند وجود الرجال الأجانب، كما ذُكر ذلك في الفقرة الأولى من مقال يستعمل الخمار لتغطية ثلاث مواضع وشدها فما هي هذه المواضع.

شاهد أيضًا: طريقة صلاة الضحى الصحيحة

حكم تغطية الوجه

اختلف علماء الفقه في حكم النِّقاب، فمنهم من ذهب إلى القول بوجوبه، ومنهم من ذهب إلى أنَّه سنَّة، وهناك من فصَّل وفرَّق، فذهب إلى القول بأنَّه واجبٌ للشَّابات من النِّساء في حال الفتنة وعدم أمنها، وخلاف هذا الحال فلا يكون واجبًا، ولعلَّ مَردَّ اختلاف الفقهاء في حكم النِّقاب راجعٌ إلى تحديد عورة المرأة، فمن الفقهاء من عدَّ وجه المرأة وكفَّيها عورةً كسائر جسدها، وبالتالي يجب تغطيتهما وسترهما، وذهب جمهور الفقهاء إلى أنَّ عورة المرأة كلُّ جسدها في ما عدا الوجه والكفَّين؛ أي أنَّ الوجه والكفَّين ليسا عورةً ويجوز كشفهما.

الأدلة من القرآن على وجوب الستر للمرأة

  • قوله تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ}.
  • قوله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا}.
  • قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أنّ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا}.
  • قوله تعالى: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ}.

وبهذا نكون قد وضحنا لكم من هي المواضع التي يجب تغطيتها وشدها عند المرأة وماحكم التغطية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى